Webmail - login
 
 

رهبنة الوردية المقدسة

 

اتصلوا بنا الدعوة الرهبانية

رهبنة الوردية المقدسة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكريم والدة الاله

عبادة الرّوح القُدس

قلب يسوع الأقدس

مزامير العذراء مريم

عظات روحية

الانجيل اون لاين

     

     

 

 

تأمل في محبة قلب يسوع لنا

ان قلب يسوع يحبنا ومن اجل حبه لنا تأنس وولد في مغارة حقيرة ومات على الصليب ليفي عن خطايانا وترك لنا ذاته في سر القربان المقدس   للمزيد ...

 

فعل التعويض لقلب يسوع الأقدس

يا يسوع الكلي الوداعة، يا من يقابل البشر حبه لهم العظيم، بالنسيان والإهمال والاحتقار، وقد كفروا بنعمته كفراً فظيعاً، ها نحن جاثون أمام مذبحك، نقصد بمظاهر الإكرام الخاصّة  للمزيد ...

 

شهرُ حزيران، شهر قلب يسوع الأقدس

يخطئ من يظنّ أنّ عبادة قلب يسوع الأقدس هي عبادة تقويّة نشأت في القرن السابع عشر. فأن كان ظهور المسيح للقديسة مرغريت مريم ألاكوك في باريه لو مونيال قد كرّس  للمزيد ...

 

أصل عبادة قلب يسوع الأقدس

ابتدأت عبادة قلب يسوع الأقدس في سنة 1833 على يد فتاة تدعى (أنجله) كانت هذه الفتاة في أول أمرها متوسطة الأخلاق والسلوك في مدرستها ،لكن على اثر اعتكاف دام أربعة أيام غيرت سلوكها تغيرا كبيرا للمزيد ...

 

تأمّلات في قلب يسوع الأقدس

أتصوّر المسيح ربنا أمامي، موضوعاً على الصليب، فأسأله كيف أنّه هو الخالق بلغ به الأمر أن صار إنساناً، وكيف بلغ به الأمر أن انتقل من الحياة الأبدية إلى الموت الزمني للمزيد ...

 

معظمة انت يا سيدة وممجدة

من القضايا الأكيدة أن لامَّ الله مريم حقا خاصا بالعبادة تدعى العبادة السامية، وهذه العبادة ليست جوهرياً مماثلة لعبادة السجود لله، إنما هي نوع فريد من الإكرام الفائق الذي نقدمه لمن اختارها الله أما لإبنه مخلص العالم. للمزيد ...

 
 
 

يا مريم العذراء

يا مريم العذراء، أم اللّه وأمنا، ما أشدّ رغبتنا في أن نحظى بعطفكِ وحنانكِ، وأن تمتلكينا بكلّيتنا. ونحن نكرّس لك اليوم ذاتنا بكلّيتها مع كل حواسنا حتى لا نرى ولا نسمع ولا نقول إلاّ ما يرضيكِ. ونقدّم لكِ قلوبنا فاملئيها بيسوع، واجعليها حنونة على القريب وشفوقة على الضعيف، وامنحينا نعمةً نستطيع بها أن ننشر كل أيام حياتنا، نورَ يسوع وفرحهَ ، محبتَه وسلامَه ، فنحيا دائماً تحت نظركِ ونموتَ يوماً بين يديكِ يا أمنا، يا معونة المؤمنين . آمين.

 
 

صلاة الوردية مع القديسة ماري ألفونسين