Webmail - login
 
 

رهبنة الوردية المقدسة

 

اتصلوا بنا الدعوة الرهبانية

رهبنة الوردية المقدسة

أيتها العذراء مريم، أمّ الله وأُمّنا! أعطنا ابنٓكِ، نوراً لدربنا في وادي الدموع، واجعلي من هذه الدموع، إبتساماتِ إيمان ورجاء ومحبة. تشفعي لأجلنا لنكون في حياتنا، هياكل حيّة، نحملُ للعالم البائس واليأس، المُخلّص الحبيب يسوع المسيح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تكريم والدة الاله

عبادة الرّوح القُدس

قلب يسوع الأقدس

مزامير العذراء مريم

عظات روحية

الانجيل اون لاين

 
 
 

ياسلطانة الوردية المقدسة ... صلي لأجلنا

 
 
 
 

"إن الذين رقدوا بالتقوى قد ادُّخر لهم ثواب جميل"

تنعى الرئيسة العامة لرهبنة الوردية المقدسة

وجميع راهبات الوردية في الأردن والوطن العربي

بمزيد من الحزن وعميق الأسى أختهن الفاضلة

الراهبة بنوا سليمان الزيادة قندح

>>> التفاصيل

 

"انا سيدة الوردية"

تطلب العذراء بإلحاح تلاوة الوردية، وقد ظهر هذا الإلحاح، في معظم رسائلها للعالم، وفي مختلف ظهوراتها. وكانت في بعض هذه الظهورات، تحمل المسبحة الوردية..... >>> للمزيد

 

عيد سيدة الوردية

تحتفل الكنيسة الكاثوليكية في السابع من شهر تشرين الأول من كل عام بعيد العذراء سيدة الوردية، وقد استحدث هذا العيد البابا بيوس الخامس عام 1573، تخليداً لانتصار المسيحيين.... >>> للمزيد

 

"إِنَّ أُمّي وَإِخوَتي هُمُ ٱلَّذينَ يَسمَعونَ كَلامَ ٱللهِ وَيَعملونَ بِهِ"

الت حكمة الله، "في هذه كُلِّها التَمَستُ الرَّاحة"؛ وأضافت من بعدها، "فتأَصَّلتُ في نَصيبِ الرَّبِّ، نَصيبِ ميراثِه" (سي 24: 7). إنّ ميراث الرّب، في كلّيته، هو الكنيسة..... >>> للمزيد

 

"إِذهَبوا أَنتُم أَيضًا إِلى كَرمي"

أحبائي، واظبوا على أعمال الخير التي بدأتم بالقيام بها... يوجد أناس بؤساء يخدمون ملكًا أرضيًا ويخاطرون بحياتهم فيواجهون الصعوبات الكثيرة بهدف الحصول على ربح..... >>> للمزيد

 

صلاة الأهل من أجل أولادهم

 ربّي يسوع المسيح، يا ابن الله، من أجل صلوات والدة الإله الفائقة القداسة، استجبْ لي، أنا عبدك غير المُستحق. يا ربّ، احفظ بالرحمة أولادي، فَهُم أبناؤك ..... >>> للمزيد

 

انتقال العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء

انتقال العذراء مريم إلى السماء بالجسد والنفس حقيقة إيمانيٰة عاشتها الكنيسة منذ القرون الأولى للمسيحية، وأعلنها قداسة البابا بيّوس الثاني عشر سنة ١٩٥٠  ..... >>> للمزيد

 

الاحتفال بالنّذور الأولى والدائمة
وبتجديد النّذور في رهبانيّة الورديّة

15 آب، موعد يتكرّر؛ عرسٌ سماويّ ننتظره كلّ سنة في عيد انتقال مريم العذراء والدة الإله، لنشهد فيه على محبّة الله وعمل نعمته في نفوس  ..... >>> للمزيد

 

تجلي الرب

"يا ربّ، حسنٌ لنا أن نبقى ههنا!". بعد أن تعب من العيش وسط الجمع، وجد بطرس الوحدة على الجبل، حيث كانت نفسه تتغذّى من الربّ يسوع المسيح ..... >>> للمزيد

علمينا أن نتحمّل ونثق بالعناية الإلهية

يا مريم، أنت التي ربيتِ مع مار يوسف الطفل يسوع، في بيت متواضع بسيط وذقتما كل أنواع الفقر والخوف والقلق والحزن أثناء مراحل الإضطهاد ..... >>> للمزيد

هل نعيش لأنفسنا أم لله ومعه وفيه؟

طلب الرب يسوع من رسله التبشير في كل الأمكنة كما يطلب منا نحن المعمدون بالثالوث الأقدس رد الضالين إلى الله. فمهمتنا كبيرة جدا لأنه يوجد الكثير من الأشرار في العالم يخالفون وصايا الله ويستغلون الصالحين ..... >>> للمزيد

رافقينا يا أمنا

ساعدينا أن نحب إخوتنا بضعفهم ونقصهم وعيوبهم لأننا جميعنا خطأة وضعفاء، ولا نكتمل إلا بالرب يسوع. فكما أحببتنا مثل يسوع مجاناً فلنُحبّ الآخرين كنفسنا مجاناً، وكما أطعت الرب  ..... >>> للمزيد

استشهاد يوحنّا المعمدان، شهادة للحقيقة

إنّ الاستشهاد هو الشهادة الأسمى لحقيقة الإيمان؛ إنّه يعني شهادةً تصل حتّى الموت. والشهيد يؤدّي شهادة للرّب يسوع المسيح الذي مات وقام، والذي هو متّحد به بالمحبّة. إنّه يُؤدّي شهادةً لحقيقة الإيمان والعقيدة المسيحيّة ..... >>> للمزيد

"رُوحُ الرَّبِّ عَلَيَّ لأَنَّهُ مَسَحَني"

إنّ رمز المسح بالزيت يدلّ على الرُّوح القدس، إلى حدّ أنّه أصبح مرادفًا له. وهو، في التنشئة المسيحيّة، العلامة الأسراريّة لسرّ التثبيت، الذي تدعوه بحقّ كنائس الشرق "سرّ الميرون" ..... >>> للمزيد

مَن أراد أن يجد الراحة الحقيقيّة لنفسه فليتعلّم التواضع!

مَن أراد أن يجد الراحة الحقيقيّة لنفسه فليتعلّم التواضع! عساه يرى أنّ كلّ الفرح فيه موجود، وكلّ المجد وكلّ الراحة، كما أنّ في الكبرياء يوجد العكس تمامًا. وكيف أتت في الواقع كلّ مصائبنا؟ ..... >>> للمزيد

تلّقي الكلمة في الأرض الطيّبة

ليساعدكم الرّب يسوع المسيح، أيّها الأخوة الأعزّاء، لتستقبلوا دائمًا قراءة كلمة الله بقلب ملؤه اللهفة والعطش؛ هكذا، تملؤكم طاعتكم الوفيّة فرحًا روحيًّا. لكن إذا كنتم ترغبون في تذوّق حلاوة الكتاب المقدّس..... >>> للمزيد

القديس يعقوب، شاهدٌ للنور

كلّ الذين يشاهدون الرّب يسوع لا يتلقّون نوره بالتساوي، إذ إنّ كلّ واحد منهم ينال النور بمقدار طاقته. إنّ عينا جسدنا لا تنيرهما الشمس بالتّساوي دومًا. فكلّما صعدنا إلى أمكنة مرتفعة كلّما شاهدنا من علوّ شروقها، ..... >>> للمزيد

ربّي وإلهي، إنّ كلمتك هي كلمة الحياة

ربّي وإلهي، إنّ كلمتك هي كلمة الحياة، حيث يجد البشر ما يرغبون فيه، شرط أن يقبلوا البحث عنها. ولكن أين العجب يا إلهي، إن نسينا كلامك وقد استولت علينا الحماقة والفتور بسبب أعمالنا السيّئة؟ يا إلهي..... >>> للمزيد

ليس هناك من سلام بدون حبّ شغوف للسلام. ولا سلام بدون إرادة قويّة لإحلال السلام

ليس هناك من سلام بدون حبّ شغوف للسلام. ولا سلام بدون إرادة قويّة لإحلال السلام. فالسلام ينتظر أنبياءه. معًا، ملأنا عيوننا برؤى السلام: إنّها تطلق طاقات للغة سلام جديدة، لحركات سلام جديدة، حركات تحطّم الترابط  ..... >>> للمزيد

 

مَن أَحَبِّ أَباهُ أو أُمَّه أَكثَرَ مِمّا يُحِبُّني، فلَيسَ أَهْلاً لي

وجّه المخلِّص هذه العبارات إلى مَن تُضرمُهم نار المحبّة، لا بل إلى مَن يريد أن يضرمَهم بنار هذه المحبّة. لم يدمّر الربّ هذه المحبّة التي نكنّها للوالدين، وللزوج أو للزوجة وللأولاد، بل قام بتصحيحها. ..... >>> للمزيد

 

الجواب في الكتاب

"ان قراءة الكتاب المقدس تعني طلب النصيحة من السيد المسيح نفسه" القديس فرنسيس الأسيزي.
كون الكتاب المقدس كلمة الله فهو لا يصبح قديما أبدا ولا يخطئ. ان المسيح هو جوهر الكتاب المقدس .....
>>> للمزيد

 

 المرأة هي من تنقل الإيمان إلى أبنائها

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين الاحتفال بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان وألقى عظة أكد فيها أن المرأة هي من تنقل الإيمان إلى أبنائها، مشيرا إلى أن نقل الإيمان والتربية ..... >>> للمزيد

 

"فمَن رَفَعَ نَفَسَه وُضِع، ومن وَضَع نَفسَه رُفِع"

إنّ العناية الإلهية التي تحرِصُ أن تُعطي كلّ واحد منّا ما هو خيرٌ له، جعلت كلّ شيء يقودنا إلى التواضع. فإنْ كنتَ تتباهى بالنعم الإلهية، فستتركك هذه النعم لتعودَ وتسقطَ مجدّدًا ..... >>> للمزيد

 

الصلاة ليس رخاءً بل هي محبة

 لنتذكّر كل يوم أن نرمي الشباك للرب. لنحمل إليه الأثقال والأشخاص والأوضاع، لنوكل إليه كل شيء. وهذه هي قوّة الصلاة التي تربط السماء بالأرض والتي تسمح للرب أن يدخل في زماننا.  ..... >>> للمزيد

 

واقع الحياة العائليّة وتحدّياتها

تعرّض العائلة، كلّ يوم، إلى حالات من الاضطرابات والضغوطات، التي تعكّر مسيرتها اليوميّة. هي حالة من الخوف على ومن المستقبل، ويؤدّي ذلك إلى الشعور بأنّها مهدّدة في وجودها ومصيرها.   ..... >>> للمزيد

 

البابا: الرحمة لا تقتضي بمنح الصدقات بل بمشاركة آلام الآخر

"إنّ القيام بعمل الرحمة لا يعني إعطاء الصدقات من أجل راحة ضميرنا ولكي نعيش بسكينة. "كلاّ! بل هو التألّم مع من يعاني. إنّ المشاركة والشعور مع الآخر يترافقان معًا. إنما السؤال يبقى إن كنا نعلم أن نتشارك. "هل أنا سخي؟ عندما أرى إنسانًا يواجه صعوبة ما فهل أتألّم أنا أيضًا؟ هل أنا قادر على أن أضع نفسي مكانه؟"  ..... >>> للمزيد

 
 
 
 
 

صلاة الوردية مع القديسة ماري ألفونسين