Webmail - login

     

يا قلب يسوع الأقدس، ملك جميع القلوب، إنّي أكرّس لك اليوم قلبي، وأضعه كلّيًّا في خدمتك. إنّي أقدّم لك نفسي بكلّ طاقاتها، وجسدي بكلّ حواسه. وأريد أن أصرف حياتي كلّها في محبّتك وخدمتك والاقتداء بك، وأنوي أن أكون متعبّدًا حارًّا لسرّ محبّتك

 

القديسة ماري ألفونسين

 

 

كتب روحية

صلوات

قلب يسوع الأقدس

مزارات الرهبنة

الخوري يوسف طنوس

 
 

 شهر مع  قلب يسوع الأقدس

حـوالـي عـام 1673 ترآى السيد الـمسيح لإحدى الراهبات وإسمها مارجريت ماري ألاكـوك (1647-1690) فى فرنسا وأراهـا قلبه الأقدس  التفاصيل

 أحد العنصرة

نستمع في عيد العنصرة إلى مقطع من إنجيل يوحنا يُعيدنا إلى مساء الفصح (يوحنا ٢٠: ١٩-٢٣). في الواقع، يزور يسوع القائم تلاميذه  التفاصيل

 الأرض المقدسة وأمومة مريم العذراء

بيت لحم والناصرة والقدس هي بعض المدن في الأرض المقدسة التي تذكرنا بأمومة المرأة التي اختارها الله لكي تكون أم المخلص وأمنا أيضا. التفاصيل

 أمنا السماوية تجمع عائلاتنا

جميع مشاعر السعادة هي أضعاف وأضعاف الفرح الذي نحملهه لأمنا السماوية. دعونا نفكر في السعادة التي نحملها لقلب مريم  التفاصيل
 

 

 

 

مع نهاية شهر ايار لن نضع مسابحنا جانبا ونعود لما كنا عليه فقد تعلمنا منه كيف أن الوردية هي كنز وقوة وسلاح لنا نحن الضعفاء والفقراء وهذا أيضا ما تعلمنا اياه القديسة ماري الفونسين بعد أن تعلمته من الام البتول

للمزيد من فيديوهات رهبنة الوردية

 

 
 
 
 

العنصرة: انطلاقة الكنيسة بقيادة الرّوح القدس ... ( بقلم الأخت كلارا المعشر )

وعدَ الرّبُّ يسوع المسيح تلاميذه لانه لن يتركهم يتامى، بل سيرسل لهم المؤيّد والمعزّي، وفي اليوم الخمسين تحقّق  التفاصيل

 الكورونا عنصرتنا اليوم  ( بقلم الأخت ماري معوّض )

انّ ما نعيشه اليوم من تحدّيات فيروس "كورونا" قد يجعلنا نتساءل لماذا سمح الله لهذا "الفيروس" ؟ اذا نظرنا للواقع من وجهة  التفاصيل
 

 
 
 

الطوباوي شارل دي فوكو الذي سيُعلن قديسًا قريباً

التقى قداسة البابا فرنسيس مع الكاردينال أنجلو بيتشو، عميد مجمع دعاوى القديسين، في الفاتيكان في ٢٩ أيار ٢٠٢٠، حيث وافق على عدد من المراسيم الصادرة عن المجمع والتي تتعلق بعدد من الطوباويين من بينهم الطوباوي شارل دو فوكو، الذي تم نسب أعجوبتين له، الأمر الذي جعل إعلان قداسته قريباً.

وُلد شارل دو فوكو في ستراسبورغ في فرنسا في ١٥ أيلول ١٨٥٨ لعائلة أرستقراطية، والتحق بالمدرسة العسكرية عند بلوغه سن ١٨، قبل انضمامه إلى مدرسة الفرسان في سومور في عام ١٨٧٨. زار الطوباوي المغرب ومكث فيها مدة عام والتقى بالعديد من المؤمنين، الأمر الذي دعاه لاكتشاف وجود الله في حياة الناس. لدى عودته من المغرب، التقى كاهنًا يُدعى الأب أوفلن في كنيسة القديس أوغسطين في باريس عام ١٨٨٦ حيث تغيرت حياته كلياً وقرر ترك كل شيء من أجل الله. رُسم كاهنًا في عام ١٩٠١ في فرنسا،وقرّر أن يعيش حياة نسكية في صحراء الجزائر بين القبائل، فكان كواحدٍ منها وتعلم لغتها وتقاليدها وثقافتها، وشرع في تأليف قاموس للمفردات والقواعد. توفي شارل في عام ١٩١٦، وفي تشرين الأول ٢٠٠٥ أعلنه البابا بندكتس السادس عشر طوباويًا. أما عن حياته الروحية، فكان يقضي ساعات طويلة أمام القربان المقدّس، وكان شخصًا قريبًا لكل من كان يقرع بابه.

وهكذا عاش شارل حياة تجمع بين الصلاة والاتحاد مع الله، ومشاركة الناس، لاسيمّا الفقراء والمهمشين، على غرار حياة يسوع في مدينة الناصرة. عاش الطوباوي شارل دي فوكو في مدينة الناصرة، حيث أراد أن يختبر جزءاً من حياة السيد المسيح المتواضعة، فأخذ حياة البساطة والزهد نهجاً له، فكان مثالاً يحتذى به في الفقر والصمت والعمل، حيث أمضى وقته في دير الكلاريس في الناصرة وقام بالتناوب بين العمل اليدوي وساعات طويلة من العبادة والتأمل.

بقلم: مكتب اعلام البطريركية 
 
 

 

 

Designed and Developed by Murad Saidawi