Webmail - login

     

 

 
 

 المرأة هي من تنقل الإيمان إلى أبنائها

 


 

ترأس البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين الاحتفال بالقداس في كابلة بيت القديسة مارتا بالفاتيكان وألقى عظة أكد فيها أن المرأة هي من تنقل الإيمان إلى أبنائها، مشيرا إلى أن نقل الإيمان والتربية على الإيمان هما أمران مختلفان.

فالإيمان - قال البابا - هو عطية، لا يمكن أن يُدرّس، يمكن أن ندرس الأمور المتعلقة بالإيمان كي نفهمه بصورة أفضل، لكن الدرس لا يوصلنا إلى الإيمان لأنه عطية من الروح القدس. ولفت البابا إلى أن هذه "الهدية" تمر عبر النشاط الذي تقوم به الأمهات والجدات، بالإضافة إلى نساء أخريات تعشن داخل الأسر، حتى الخادمات.

بعدها شدد البابا فرنسيس على أهمية أن نحفظ الإيمان الذي نلناه كعطية، كي يبقى قويا بفعل الروح القدس الذي وهبنا إياه.

وذكّر المؤمنين بأنهم إن لم يلتزموا يوميا في تغذية وتنمية إيمانهم يضعف هذا الإيمان ويتحول إلى مجرد ثقافة أو معرفة، عندما يقول شخص ما إنه يعرف كل شيء عن الإيمان لكنه لا يعيشه! في ختام عظته سأل البابا الرب أن يمنحنا نعمة عيش إيمان راسخ لا يتبدل وفقا للظروف، إيمان ينمو يوميا كي يعطي ثماره.



 

 
 

HOME