اضفنا للمفضلة

اتصلوا بنا

الرئيسية

 
 

لقاء روحيّ وأخويّ في ماميلا
لمناسبة عيد الورديّة

 




"ما أجمل أن يجتمع الإخوة..."

لمناسبة عيد سلطانة الورديّة شفيعتنا، التأمت أسرة راهبات الورديّة في الأراضي المقدّسة مع رئيستها العامّة الأم ببيان زكريا في لقاء روحيّ أخويّ، في دير الورديّة في ماميلا القدس حيث تشاركنَ الصلاة حول ضريح المؤسّسين، في هذا المكان المميّز بمعناه الروحيّ لكلّ راهبة ورديّة، وفي الكنيسة المبنيّة بحسب إلهام سلطانة الورديّة نفسها للقدّيسة ماري ألفونسين.

تخلّل اللقاء حديث روحي لقدس الأب حنا سالم، تمحور حول العودة إلى جذور الدعوة الّتي محورها شخص يسوع المسيح وغايتها الاتّحاد به لخدمة ملكوته. وبعد صلاة المسبحة الورديّة، والمشاركة بالمائدة الروحيّة في القدّاس الاحتفالي الّذي جدّدت خلاله الأخوات الحاضرات نذورهنّ الرّهبانيّة، كان لقاء أخويّ وتبادل التهاني بالعيد.

في هذا العيد المميّز، عيد أمّنا سلطانة الورديّة، نتّحد مع أمّنا الكنيسة ونداء قداسة البابا فرنسيس للصلاة من أجل السّلام ومن أجل الكنيسة، رافعات صلاتنا بثقة بنويّة وبإيمان مستمدّ من خبرة القدّيسة ماري ألفونسين بأنّ صلاة الورديّة سلاح وكنز وقوّة، تنزع من الأرض كلّ شرّ وبليّة!

يا سلطانة الورديّة المقدّسة... صلّي لأجلنا!