سجل الزوار

 اضفنا للمفضلة

اتصلوا بنا

الرئيسية

 

الاستسلام للمسيح (تأمل روحي)

 

إحفظني يا الله لأني عليك توكلت. قلت للرب أنت سيدي

هل جربت يوم ما الاتكال على إنسان؟ هل وجدت أحدا يّركن عليه في هذا العالم، هل تشعر بحمل كبير، هل مشاكلك تجدها لا حلّ لها، عندما سؤل بطرس لمن يذهب قال يا رب إلى من نذهب. كلام الحياة الأبدية عندك(يوحنا 6- 68).

هو علم تماما أن الإتكال والإستسلام للمسيح هو الحل الوحيد والجذري لكل مشاكل الانسان وهمومه لهذا قدم لنا بطرس ثلاث إختبارات من خلال الإتكال التام على المسيح.

1
- الإتكال وسط الضعف:
يا الهي نفسي منحنية في. لذلك أذكرك من أرض الأردن وجبال حرمون من جبل مصعر (مزمور 42- 6).
في وسط الضعف الكامل وعندما تخور قواك الجسدية والفكرية، إتكل على المسيح سلّم له أمرك وستجد أنه حاضر لانتشالك من وسط أتون النار المهلك.

2- الإتكال وسط النصرة:
طوبى لأناس عزهم بك. طرق بيتك في قلوبهم (مزمور 84- 5)
حتى لو كنت منتصرا وتشعر في التقدم الروحي إجعل كل اتكالك على المسيح، سلّم دفة القيادة له فهو سيجعلك في أعلى قمة الانتصار الروحي، عندها تكون في حالة الاستسلام الكامل للمسيح.

3- الإتكال وسط العبادة:
واحدة سألت من الرب وإياها ألتمس أن أسكن في بيت الرب كل أيام حياتي لأنه يخبئني في مظلته في يوم الشر
(مزمور 27 4).
وأنت تعبد الله القدير بانسحاق وطاعة، وأنت تعبد المسيح وتتفرس بجماله، إتكل عليه فهو يحميك من كل فكر شرير يأتي وسط العبادة أعلن له الاستسلام الكامل بلا هوادة.

طوبى للرجل الذي جعل الربّ متّكله ولم يلتفت الى الغطاريس والمنحرفين الى الكذب (مزمور 40 4).